احدث المشاركات

مقالات

مسرح

( دموع الورد ) !! للأديب الشاعر / عبد الرشيد راشد

( دموع الورد ) !! للأديب الشاعر / عبد الرشيد راشد طعنات الغرباء دائما تمر مرور الكرام !! دون أن تترك أثرا يزلزل الروح أو يهز شرايين الجسد !! أما طعنات الأحبة !! فتظل علي شفاه العمر ملازمة لك كأنفاسك !! وربما لا تفارقك إلا بعد مماتك !! فهي في كل الأماكن جرح وهم متصل !! تحجب عنك شمس الحياه ...

أكمل القراءة »

لمثقف الطبَال و ثقافة المثاقفة الناقد المسرحي المغربي الدراماتورج: بنيحيى علي عزاوي

المثقف الطبَال و ثقافة المثاقفة الناقد المسرحي المغربي الدراماتورج: بنيحيى علي عزاوي سنة ((2014)) دوًخت الصغير والكبير وحتى المتأمل الفيلسوف في السياسة وفقيه القانون الدولي في العالم الدبلوماسي أصابهما الصرع ،والمحلل السياسي في الشمال والجنوب أصبح يهذي كأنه عراف يقرأ الفنجان ويزعم بقوله: ((أعتقد….لست متأكد…أنا أقول فرضية وليست نظرية …أتوقع…لا أجزم… ولا أحكم حتى تظهر المعطيات ..ممكن …ربما.)) ..ألخ .. ...

أكمل القراءة »

كلمة فى صميم الموضوع :- بقلم الشاعر / جمال غربية

(( بسم الله الرحمن الرحيم )) (( إنا لله وإنا إليه راجعون )) كلمة فى صميم الموضوع :- ~~~~~~~~~~~~~ أولاً / عزائي لنفسي ولأهالي ضحايا الحادث الغاشم الذى تسبب فية قبطان سكران أعمى القلب والبصِيره جبان أتمنَى أن تصل كلمتي إلى الجميع وإلي من يهمه الأمر. قال الله عز وجل :- (( إسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون )) ...

أكمل القراءة »

يا عيني على غرام توائم الأرواح ما أحلاه!!! بقلم الناقد المسرحي المغربي: بنيحي علي عزاوي

يا عيني على غرام توائم الأرواح ما أحلاه!!! بقلم الناقد المسرحي المغربي: بنيحي علي عزاوي جئتكم مسرورا محمَلا بمقال “دراماتورجي” مفعم بالمشاعر الإنسانية لإزاحة الستار على عالم غامض لإسرار الكون والأكوان…ما أجمل الفكر الإنساني المتوَج بخيال جموح يطير بأجنحته النارية متحدَيا سرعة الزمان، يحلق في علياء الفضاء ثم يستقطر السماء لاحتواء عالم الأرواح اللامرئي ،لا تدركه العين المجردة بل تفطن ...

أكمل القراءة »

استبصار لفنان مغربي عاش مع الحنين الوجودي غربة الاغتراب….بقلم/بنيحي علي عزاوي

استبصار لفنان مغربي عاش مع الحنين الوجودي غربة الاغتراب. بقلم الناقد المسرحي المغربي الدرامتورج: بنيحيى علي عزاوي النقد الذاتي يتطلب آليات موضوعية علمية مختزلة خالية من “الأنا” خاصة حين يتحدث الإنسان عن نفسه ومع نفسه في مقالة أو في كتاب…والتقييم يتطلب التركيز من خلال تراكمه الإبداعي خلال سنوات شمسية طويتها يد الزمان..سؤال بديهي ومنطقي يطرحه كل مهووس وملوع بإنسانية الإنسان….بداية ...

أكمل القراءة »

تابع باب الحب ….بقلم/ محمود عبد الخالق عطيه المحامى

تابع باب الحب ………بعدما تكلمنا عن مسألة القدر والأمر وانقسام العالم فيها الى خمسة أقسام …….نكمل فنقول = فحركات العالم العلوى والسفلى وما فيهما موافقة للأمر ..اما الأمر الدينى الذى يحبه الله ويرضاه .واما الأمر الكونى الذى قدره وقضاه ..وهو سبحانه لم يقدر سدى ولا قضاه عبثا …بل لما فيه من الحكمة والغايات الحميدة .وما يترتب عليه من أمور يحب ...

أكمل القراءة »

الإنسان الكوني هو فينا ومن بيننا. بقلم الناقد المسرحي / بنيحيى علي عزاوي

“الأمل” ليس صديقا كما روجت له بعض الأفكار الطوباوية ..بل هو مبدأ سامي فلسفي مثله كمثل مفهوم الحرية والديمقراطية والعدالة الاجتماعية وإنسانية الإنسان في كل مكان وزمان. “الأمل” تتخذه سلطة إرادة – الذات – كمبدأ سامي لكي يدونه العقل ثم تخزِنُه الذاكرة الانفعالية ،حتى يصبح الإنسان وإرادته السلطة العليا للذات تجعل من “الأمل” المثل الأعلى حتى ولو اصطدم من لدن ...

أكمل القراءة »

يا لروعة لذة الجمال في لولبية الحرث المحروث. …بقلم الاستاذ/ بنيحي علي عزاوي

يا لروعة لذة الجمال في لولبية الحرث المحروث. بقلم الناقد المسرحي المغربي الدراماتورج: بنيحيى علي عزاوي روعة الجمال في عين العقل آية يدبرها كتغريده لعيون القلب الولهان . وسمو الجمال هو نشوة لذيذة تتذوقها المشاعر بعيون ثاقبة في آية الأبصار… وينظر لجمالية الجمال ألعجائبي القلب الذي ليس مضخة للدم فقط،بل هو يتبصر بعيون قرمزية ذات منظار عجيب الصنع من صناعة ...

أكمل القراءة »

رحلة البحث عن الإنسان

علا العلمى

بقلم: علا العلمى -كاتبة ومحاضرة فى التنمية البشرية - هناك من الكنوز الذى لا يعرف الناس كثيرا قيمتها و قد يبحثون عن غيرها و هو أقل قيمة منها و قد يجدونه و لكنهم لا يسعدون به أو لا يحقق لهم ما أرادوا لأنهم ببساطة لا يبحثون عن أهم كنز فى حياتهم  و هو كنز إذا وجدوه استغنوا به عن كل ...

أكمل القراءة »

قراءة أولية في قصيدة وحي الوجود الحي…. للشاعر العراقي المبدع/ فراس المرعب بقلم: ناظم ناصر

قراءة أولية في قصيدة وحي الوجود الحي للشاعر العراقي المبدع فراس المرعب بقلمي ناظم ناصر 14\10\2014 فراس المرعب شاعر رقيق برقة الزهور وهو بشخصه يشبه القصيدة صوته كهمسات لا تكاد تسمعه وابتسامته على شفتيه والتأمل في عينيه أوجد له لغة خاصة تحاكي أفكاره وتتناغم معها ولذا تجد الكلمات طوع بنانه يرسم بها صوره الجميلة و المعبر تاركا للمتلقي مساحة من ...

أكمل القراءة »