احدث المشاركات

قصيدة ” غَيْثُ حَرْفِكَ قَدْ همَى “/ بِمِــــدادِ : محمّد الخـــذري

قصيدة ” غَيْثُ حَرْفِكَ قَدْ همَى “
مهداة إلى روح الشّاعر ” عبد الرّحمان الأبنودي “
رَحِمهُ اللهُ و أسْكَنَهُ الدَّرَجات العُلَى من الجَنَّة…
التّصــديــرُ :
كُنْتَ لِلحَرْفِ كَغَيْـمٍ في السَّمَــا + + بَلْ نَـرَاكَ اليوْمَ غَيْثًا قَدْ هَــمَـــا
تُمْطِر العُشَّاقَ حُلْمًــا سَرْمَــــدَا + + عِـطْــرُهُ فَجْـرٌ يُزِيـلُ الظُّـلُـمَــــا
( محمّد الخـذري / قصيدة ” اللحْنُ الخَـالِدُ ” )
قَدْ رَحَــلَ مِنْــكَ الجَـسَـــدْ
لكنّ رَوْحَ حَرْفِكَ في أفْواهِنَــا
أبَــدًا زَكِــيٌّ يَــتَعَطّــر
وَهِيجُ عِشْقِهِ في المُهَــج
يَتَــــوّقّـــــــدْ
بِحَمِيمِهِ نتَلَظّى
فما نَـأسَى
بل لِوقْعِهِ نَشْجَى
فَـنَسْعَـــــدْ
طَلْعُــــهُ نَضِيـــــد
مِنْ رُوحِكَ يَتَثَنَّى
رجْعُــهُ بَعِيـــــــد
لآمَـــالِنَا أغْنِيّـــــة
و لآلاَمِنَا نَشِـيـــد

حَــرْفُــــكَ قَدْ سَــمَــا
وَقْعُــهُ فينا
غَيْثٌ قَدْ هَمَـى
حَرْفُكَ طَيْرُ حَمَـــام
يُـرَفْرِفُ بيْنَ أضْلُعِنَـــا
كُلّ فَجْرٍ يَعُــودُنَــــا
يَنْبُتُ بين مَفَاصِلِنَــا
بَــرْدًا و سَــــــلامــا
رَجْعُــهُ في المَــرايَــا
يَلُـــوحُ صَفِيًّـــا
وَجَعُـــهُ في الحَشَايَا
يُـغَنّي جِراحـاته الثّوّار
فتَطْرَبُ لرَجْعِهِ الصَّبَـايَا

حَــرْفُـكَ في الوَطَــنِ
قَــــــافِيّـــــهْ
في أوْصَـــابِـــهِ
أغْنِــيَّـــــــــهْ
لَمّــا تَــزَلْ فينا تُسَــافِـر
إلى حينِ يَرْتَحِلُ الشّجَن
و الجراحُ عنّا يَظْــعَــــــن

حَــرْفُــكَ في الرُّوح
يَخْفتُ كلّ صَبَــــاح
ينْفثُ سِحْــره
يَقْشَــع عنّـا الأتْـــــرَاح
يَسْكُبُ مِــــدَادَهُ
يُلَمْلِـمُ مِنّــــا الجِـــرَاح
يَمْـــلأُ الفَجْـــرَ
سَنَـــاءً و أفْـــــــراحـا

بِمِــــدادِ : محمّد الخـــذري

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>