احدث المشاركات

نور من الوجدان بقيم للإنسان بقلم الشاعر / جمال غربيه

لا تَعِيب فَليسَ العَيِب مِن سِيم الإِنسَان
قُل مَاشئِت بِغَير عَيب وَ احفَظ اللِسَان
إدعِي لِمَن أسَاء بالصلاح
فَالأدب مَبلغ عِلم الإنسان
كُل إِنَاء بِمَا فِيهِ يَنظَح
فَبأي نَظِيح تُرِيد مِنكَ الفَوَاحَان
وَ بأي عِطر تُرِيد مِنكَ فَوَاحهُ
إِجعلهُ على أطرَاف اللِسَان
لِسَانَك حصانك إِن صنتهُ صَانك
إِن هنتهُ صَارت عَلِيكَ الأهَانِي
إِجعَل عِنوَانك السَمَاح فَهوَ يَعلوُ الشانِ
وَ العَفو عِندَ المقدره قوة الإنسانِ
لا تَقوَى على الضَعِيف ذَاك فِعل خَسِيس جَبَانِ
كُن للضَعِيف نَاصِفاً على كُل ظَالِم عدوانِ
للحق مُؤيداً عَبرَ الزمَانِ
كُن بَشُوش الوَجه مُبتَسم الشفتَانِ
لا تَكُن مُقهقِهَاً وَ كَاشِف الأسنانِ
وَلَا ذِي أنيَاب فَاتُشبه الحيوَانِ
صَاحِب المُتَدَينِين المرأ على دِين الخِيلَانِ
إِيَاكَ وَ المُتعصبِين لرجُل أو للثَانِي
التَعَصب لِدِين الله الحَنَان المنانِ
وَ التَمَسك بِسُنة المُصطَفَى العدنَانِ
وَ السَير على خُطَى الشيخَان وَ عَلِي وَ عُثمَانِ
فَاهُما أصحَاب الرَسُول وَ خير الخِيلَانِ
لا تكُن مُتحَزماً بِحزباً أو بالثَانِي
دع عَنكَ المُسَمَيَات عَلمَانِي أو إخوَانِي
كِلَاهُمَا مُتسَيسِين , للكُرسِي يسعيَانِي
سِر على نَهج الصَالحِين فى أي زمَانِ
إِسمع كلَام المُصطَفَى جَد الحسَنَانِ
كِتَاب الله و سُنَتِي عَضُوا عَليهما بِنوَاجِز الأسنانِ
كِتَاب الله وَ سُنة الرَسُول ليس لَهُم ثَانِي
إِن تَمسكتُم بِهمَا لَا ضلَالٍ وَلَا هَوَانِ
حَصَاد البُعد عنهُمَا الذُل وَ الخُسرَانِ
بِحِفظ الله وَ خوفه تَسعَد الحَيَاتَانِ
حَيَاة الدُنيَا وَ الفوز بالجَنَانِ
إِسمَع كَلَام رَب العَالَمِين إلي قَاله للثقَلَانِ
“وَ لِمَن خَاف مقَام رَبهِ جنتَانِ”
إذَا أردتَ الدَارِين عَلِيكَ بالقُرآن
هوَ إطمأنَان القُلُوب وَ خشُوع العِينَان
القُرآن شِفَاء الصدُور وَ رَاحة الأبدان
لَقَد تَعَجَبَ للقُرآَن الِإنس وَ الجَان
تَعَلم القُرآَن وَ عَلِمَهُ إِيَاكَ وَ الكِتمَان
بَلِغُوا عَنِي وَلو آَيه ذَاكَ قول النَبِى العَدنَان
إمضِي على هَديِهِ وَعَلِم الغِلمَان
إدعُوا الله بِقَلباً خَاشِعَاً وَ عِينَانِ بَاكيتَان
إِجعل دُعَائك فى السِجُود وَ عِندَ الأذَان
للشهَادَتِين مَرَدِداً هُمَا أول درجَات الإيمَان
تَحَلَّى بِالحَيَاء فَهوَ شُعبة مِن الإيمَان
إِمَاطة الأذَى عَن الطَرِيق أَدنَى درجَات الإيمَان
أعطِي الطَرِيق حَقهُ وَ كذَلِكَ الجِيرَانِ
أوصَانَا الرَسُول على سَابِعَ الجِيرَانِ
إِن كَان مُسلماً أو يَهُودياً أو كاَنَ نصرَانِ
دع خِلَاف الأديَان فَالدِين للرحمَان
كُن للرَحِم وَاصِلاً إِيَاكَ وَ القطعان
إحسن لِوَالِدَيكَ إن كَانَ حَيَانِ
وَ قُل يَارب إرحمهُمَا كَمَا فِى صِغَرِي ربَيَانِ
إسمع لِقولِي وَ دع أفعَالِي إِن تنَاقَدَانِ

بقلم / جمال غربية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>