احدث المشاركات

مجلة همسات القلوب ………كيف نربي أولادنا بالقرآن؟!!

كيف نربي أولادنا بالقرآن؟!!

1-عندما يُحدِث الطفل أو مجموعة الأطفال نتيجة لعبهم بالألعاب فوضى أو إن رأت الأم شيئاً مرمياً في الأرض – ولا يشترط أن يكون اطفل هو المتسبب فيه – رأت الأحذية عند المدخل غير مرتبة، درج الملاعق غير مرتب .. الخ، تنادي فلذة كبدها، وتقول بكل حب: انظر الدرج، الأرض، الأحذية ..الخ، ما رأيك؟
قال تعالى: ” إِنّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ الْمُصْلِحِينَ ” [سورة الأعراف : الآية : 170]
فمن يفوز بالأجر؟ كرري الآية و بيّني معناها بأسلوب بسيط إن لم تجدي استجابة، وركّزي على الأجر ، ونادي : هيا نصلح ما قد أفسد، ونعيد كل شيء إلى مكانه, لنشترك أنا وإياك في الأجر عند الله ، فيشتركان في العمل لإصلاح الوضع وترتيبه.
واستعملي اللفظ المشتق من الآية ( المصلحين ) (نصلح ) حتى يستوعب الطفل ويمتثل للآية
وقد تتكرر المواقف وتتعدد, كرري الآية لكل مافيه إصلاح مع ترغيب الطفل في الأجر، وكما قلنا يستعمل اللفظ المشتقّ من الآية ليحدث الربط في ذهن الطفل بين الآية والتطبيق.
2ـ عندما يجلس الطفل لينجز واجبه المدرسي او ليرتب سريره وينظم ألعابه أو يساعد أمه في عمل فطائر ..الخ، تجد الأم او المربي قصوراً في أدائه وعدم إتقان فتوجّهه قائلة:
قال تعالى: ” إِنّا لاَ نُضِيعُ أَجْرَ مَنْ أَحْسَنَ عَمَلاً ” [سورة الكهف : الآية : 30] وتؤكّد بصوتها عند كلمة ” أحسن ” ثم تقول: أحسن شيء … أحسن خط … أحسن ترتيب … أحسن عمل … من أجل أن نأخذ أحسن أجر.
وننبه أنه على الأم أو المربي مراعاة مرحلة الطفل العمرية وقدراته وتشجيع الطفل أن يبذل طاقته وجهده حتى لا يشعر بالإحباط .
وأؤكد على ضرورة استعمال اشتقاق اللفظ الذي في الآية القرآنية ، ليحدث الربط بين الموقف والآية ” من أحسن عملاً ” ( أحسن خط – أحسن حل … أحسن ترتيب … الخ )
3- عندما يخطئ الطفل، يفرط، يتجاوز حدوده …فيخرج للعب في الشارع بدون استئذان، أو يتخاصم مع أخيه و يتجاوز حدوده ويتعدى عليه بالضرب، أو يلعب في أدوات المطبخ ويفسد شيئاً منها… الخ
فالأم المربي تعلّمه المغفرة والتسامح بتسامحها معه ولكن وفق أصل قرآني وهو قوله تعالى ” إِنّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السّـيّئَاتِ ” [سورة هود : الآية : 114] ليتعوّد الطفل على إتباع السيئة الحسنة.
فتطالبه الأم بعمل أشياء حسنة ليكفّر عن خطئه بعد تذكيره بخطئه وتتلو عليه الأم وتؤكد “إِنّ الْحَسَنَاتِ يُذْهِبْنَ السّـيّئَاتِ”
4ـ عندما تعطي الأخت أختها او أخاها من الحلوى التي في يدها وتشاركه.. أو تساعده في إنجاز واجباته … أو في ترتيب لعبه…ثم بعد وقت قصير يتخاصم معها أو يرفض إشراكها معه في لعبته أو طعامه، هنا الأم تقرأ قوله تعالى “هَلْ جَزَآءُ الإِحْسَانِ إِلاّ الإِحْسَانُ” [سورة الرحمن – الآية : 60] مؤكدّة على معانيها فقط بطريقة قراءتها قراءة تعبيرية.
وينبغي أن تتنبه الأم ألا يكون في ذلك إرغام للطفل أو منة ٌ عليه وأذى بسابق ما أعطي، بل يرغّب ويُحث على ذلك، فإن استجاب فبها ونعمت، وإن لم يستجب ابتداء فلا يجبر على ذلك.. لأنه سيتعلّمه من الآخرين ، من الأم والإخوة والأخوات الأكبر سناً ، فإذا فعل شيئاً جيداً : قدم لك مساعدة في عمل .. يكافأ عليها ويقال له : ” هَلْ جَزَآءُ الإِحْسَانِ إِلاّ الإِحْسَانُ ” فيشعر بأثر ذلك على نفسه ، لأنه المُحسن إليه ، فيقدر هذا الشعور لأنه عاشه وفي المرة المقبلة يكون هو المُحسِن .
5ـ عندما يزدحم مكان (السيارة مثلا أو المجلس ،أو طاولة الطعام أو حلقة الصف) تخاطب الأم أولادها،وتقرأ عليهم قوله تعالى: “إِذَا قِيلَ لَكُمْ تَفَسّحُواْ فِي الْمَجَالِسِ فَافْسَحُواْ يَفْسَحِ اللّهُ لَكُمْ” [سورة المجادلة الآية 11] وتؤكد على الأجر وتستعمل لفظ الآية كما تقدم .. هاه من يفوز بالأجر من يفسح في المكان؟ وهكذا .
6ـ عند عراك الأولاد وخصامهم قد يتطاول الطفل بلسانه أو يده ليضرب أخاه.. يغضب ..يثور
هنا الأم تنبه أن هذا من عمل الشيطان، ثم تقرأ قوله تعالى :”إِنّمَا يُرِيدُ الشّيْطَانُ أَن يُوقِعَ بَيْنَكُمُ الْعَدَاوَةَ وَالْبَغْضَآءَ” [سورة المائدة الآية : 91] وقوله تعالى : “وَإِماّ يَنَزَغَنّكَ مِنَ الشّيْطَانِ نَزْغٌ فَاسْتَعِذْ بِاللّه”
يعني أحسَن
أصلِحْ وأصلَحَ
ان الله لايحب عمل المفسدين
مقارنة الافعال تجعل الطفل يتحسس المعاني في القرآن ويتذوق حلاوة اللغة واجعليه يبحث في المفردات القرآنيه

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>